تأسّس مكتب الفــقي وبوصرة للمحاماة ســنة 2006 عندما قررا المؤسـّـــسان الأستاذ إسكــــندر الفـــــقي
والأستاذة حــذامي بـوصـرة توحيد خبرتيهما و جهديهما لإيمانهما بالتّكامل والعمل المشترك.

ويحتلّ المكتب موقعا متميّزا في القلب الجديد للعاصمة و على بعد ثلاثة دقائق من المطار الدّولي تونـــس قرطاج بالمركز العمراني الشمالي الذّي يعدّ الحيّ الجديد للأعمال و الدبلوماسيّةّ و بالقرب من العديد من السّفارات و المقرّات الرئيسيّة لمختلف المؤسّسات الماليّة والبنكيّة و الهيئات الاقتصاديّة الناشطة في مجالات حيويّة .

وقد تم تجهيز المكتب بأحدث الوسائل التقنيّة ذات الجودة العالية و النّجاعة الفائقة وفقا لآخر التطوّرات في مجال وسائل الاتّصالات الحديثة مع شبكة معلوماتيّة داخليّة خاصّة به هذا فضلا عن تزويده بمكتبة ضخمة تضّم مؤلّفات عديدة في جميع المجالات القانونيّة كما تشمل تشريعات وفقه قضاء بلدان الحوض الأبيض المتوسّط و البلدان العربيّة علاوة على تشريع البلاد التونسيّة وفقه قضائها بالإضافة للاتفاقيّات و المعاهدات المتعلّقة بالشّراكة ذات الطّابع الثّنائي و الإقليمي والدّولي .

ويسعى مكتب الـفــقى و بـوصـرة للمحاماة لأن يكون من المكاتب المتطوّرة في مجال المحاماة و الاستشارات القانونيّة في تونس وذلك بفضل خبرة أعضائه و تطلّعهم الدّائم لمواكبة التطوّرات التشريعيّة و القانونيّة والبحث الدّائم في تحديث أساليب العمل ومن خلال التّعاون مع مجموعة من المختصّين في المجالات المختلفة بما يمكّننا من التّعامل مع الملفات بدراية و مهنيّة عالية .

و يحرص مكتب الفقى و بوصرة على جودة خدماته و على الدقّة في التّعامل مع حرفائه انطلاقا من ثقافة أساسها الوضوح و الصدق مما يجعله يتميز بالــجديّة و المصداقيّة.